English

   الصفحة الرئيسية   > أخبار المركز

 

 

وفد علماء الشريعة العراقيين

يلتقي أعضاء مجلس الشعب في مركز الدراسات الإسلامية بدمشق

 

زار وفد كبير يضم نحو ستين إماماً وخطيباً من أنحاء مختلفة من العراق مركز الدراسات الإسلامية بدمشق والتقى عدداً من علماء الشريعة فيه وعدداً من السادة النواب في مجلس الشعب.

وجرى اللقاء بترتيب من ديوان الوقف السني بالعراق وحضره كل من وكيل الديوان للشؤون الدينية إسماعيل طه وممثل الحزب الإسلامي بالعراق الشيخ عبد المالك الطائي، كما حضره كل من السادة عدنان دخاخني وزهير غنوم ومحمد حبش من أعضاء مجلس الشعب بدمشق.

وقال الدكتور محمد حبش لدى استقباله الوفد إن المحنة التي يعيشها شعب العراق اليوم هي مسؤولية الأمة بأسرها وإن علينا أن نقوم بما ينبغي لجمع كلمة المسلمين في العراق وحقن دم المسلم فيه.

وذكر الدكتور حبش باللقاء الحاشد الذي تم في الشهر الماضي في مكة والوثيقة التي تم الإعلان عنها، وقال: لقد كان العرب في جاهليتهم يعرفون حرمة الكعبة ويلتزمون مواثيقهم عندها ولكن ما رأيناه هذا الشهر كان مرعباً بكل المقاييس إذ جاء الشهر الذي تلى الوثيقة أشد الشهور دموية في العراق، حيث حصد نحو ثلاثة آلاف قتيل.

وتساءل الدكتور حبش : هل كان العرب في جاهليتهم أكثر معرفة بحرمة الكعبة المشرفة منا اليوم؟؟

وتداول العلماء في حوار مفتوح وصريح سبل العمل على إخماد الفتنة الطائفية المستعرة في العراق، وجرى الحديث حول وجوب قيام الأمة الإسلامية بتحمل مسؤولياتها في هذا السبيل.

وقد تم الإعلان في نهاية اللقاء عن خطوات جدية باتجاه عقد مصالحة بين السنة والشيعة في العراق برعاية جمعية علماء الشريعة في سوريا، حيث سيتم عقد لقاء أولي مشترك خلال الأسبوعين القادمين في دمشق.

 


 

 

مركز الدراسات الإسلامية بدمشق
هاتف: 4418402  فاكس: 4460665  ص.ب: 9616
E-mail:
drhabash@scs-net.org