English

   الصفحة الرئيسية   > أسئلة و أجوبة                                                                   

 

 

      (1)- (2) -(3) -(4) - (5) -(6)

 

 

50-  البنوك الإسلامية تقوم بإعطاء الناس قروض بطريقة الربح مثال تشتري قطعة من السوق بسعر100 ل.س ام البنك يضيف مربح معين فما رأيكم وجزاكم الله الخير الوفير . الجواب



49- بسم الله الرحمن الرحيم منذ شهر تقريبا أعجبنا بالبرنامج الذي قدمته في التلفزيون السوري ولكن تم انتقادك من قبل بعض الزملاء بسبب وجود إمرأة سافرة في مجلسكم (و التي تكون مقدمة البرنامج ) فما تفسيركم لذلك ولكم جزيل الشكر والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
الجواب

48- لماذا هناك خلاف وتعارض بين المساجد التابعة لجامع أبو النور والمساجد التابعة لجامع زيد بن ثابت في دمشق؟ الجواب


47- كم تبلغ كفارة اليمين بالعملة السورية وهل هناك إثم بكسر اليمين وشكرا. الجواب



46- هل للجن تأثير على حياة الإنس وهل على الإنسان إتقاء شرهم ومراعاة وجودهم مثل سكب الماء الساخن في مصرف المياه وماشابه .
الجواب



45- هل حديث (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ) هل هذا الحديث صحيح؟؟ وإذا كان هذا الحديث صحيحاً ألا يعني ذلك أن الخلفاء الراشدين هم معصومون لأنه عندما يطلب منا الرسول عليه الصلاة والسلام أن نلزم سنتهم ويربط سنته بسنتهم حين يقول عضوا عليها بالنواجذ فهذا يعني منطقياً أنهم مثله معصومون لأنه لا يستقيم أن يلزمنا الرسول بسنة إنسان يمكن أن يخطئ فيلزم أن يسير ورائه جميع المسلمين وبالتالي ستجتمع أمة المسلمين على الخطأ و هذا ممنوع على أمة المسلمين بحسب الحديث المشهور سمعت من قال لي بأنهم غير معصومين وأن العالم إذا اجتهد فأصاب فله أجر وإذا أخطئ فله أجر ولكن هذا لايفسر الحديث لأن الاجتهاد ليس محصوراً بالخلفاء الراشدين ولايستلزم أن نلزم نعض بالنواجذ على سنة كل مجتهد. هل يمكن أن يكون قصد الرسول بالخلفاء الراشدين هم أئمة الشيعة الاثنى عشر كما يقولون؟ 
الجواب



44- هلِ الإنسان مخير أم مسير في مسألة الزواج؟
الجواب



43- هل للزوجة حق الطاعة على زوجها كما هو حق للزوج؟
الجواب



42- إذا كانت مسألة القوامة تقوم على الإنفاق فهل تنزع القوامة من الرجل إذا كانت زوجته تعمل وراتبها أكثر من راتب زوجها؟
الجواب



41- ما هي حقوق النساء على الأزواج بعد الطلاق خاصة في حالة وجود الأولاد؟
الجواب



40- ما حكم الحجرات والغرف المحيطة بالمسجد، وهل يمكن للمرأة دخولها في حالة العذر الشرعي؟ 
الجواب



39- ماذا يحق للخاطب أن يرى من مخطوبته؟ 
الجواب



38- ما هي علاقة النجوم والكواكب والشمس والقمر بحياة الإنسان علماً أن علماء الفلك يربطون بين حياة الإنسان وحظه وحركة الكواكب؟ 
الجواب



37- زوجان ينتظران مولوداً ويريدان الاقتراض من البنك، هل هذا حرام أم حلال؟ 
الجواب



36- هل يجوز للعروس أن تجمع صلاة المغرب والعشاء جمع تأخير، ومتى تكون النية؟ 
الجواب



35- ما حكم السحر الذي يعمل به؟ 
الجواب


34- هل يجوز للمصلي قطع الصلاة للإجابة على الهاتف؟ 
الجواب


33- إذا قضت المطلقة عدة الطلاق في بيت الزوجية، فهل تعتبر في أثناء العدة أجنبية بالنسبة لزوجها، وبالتالي هل يجوز لها خلع الحجاب ما داما يعيشان في البيت نفسه؟ 
الجواب


32- ما حكم الطلاق البدعي؟ 
الجواب


31- هل يحق للمرأة إرضاع طفل دون إذن زوجها؟ وهل يتعلق هذا بحقها في التبرع بالدم؟ 
الجواب



30- أنا رب عائلة و لي 4 أولاد أحتاج لشراء منزل في ضواحي دمشق,عرض علي منزلين في جمعية سكنية الأول كان صاحبه قد أخذ قرض من البنك و علي تتمة سداده,و الثاني أحتاج أنا الى أن أخذ قرض لكي أستطيع شرائه و أنا أخاف الحرام و الربا و قد سمعت بعضالعلماء يبيح القرض لحاجة السكن و أنا في حاجة لرأيك فضيلة الشيخ و الحكم الفقهي جزاك الله خيرا" و شكرا " لكم. 
الجواب


 
29- بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السؤال: * لماذا ســُميّـت فاطمة الزهراء "بالزهراء"؟ مع الدلالة؟ وشكرا مع السلامة 
الجواب



28- إنا مصلي والحمد لله حديثا فهل صحيح انه يجب علي قضاء الاوقات السابقة التي فاتتني كاملة منذ ان كان عمري 15سنة.
الجواب



27- انني قد أحصيت منذ أن بلغت أربعة أيمان علي لم قضها وقد كنت منذ وقت ليس ببعيد أملك مبلغا من المال يمكنني من قضاء هذا اليمين ولكنني قد اشتريت به شيءا كماليا (كمبيوتر)والآن أنا لا أملك سوى مبلغ قليل. فالرجاء إبلاغي إن كان يجوز لي أن أقضي ديني هذا مالا أم لا والرجاء إحصاؤه لي إن كان هذا جائزا لكي أرى هل يكفيني ما معي من المال ) فإن لم يكن لي هذا فهل يجب علي صوم ام أنه لا يجب علي إلا ما ذكرته الآية باعتبار أنني كنت أملك مالا يكفيني لكني أضعته في شيء كمالي ؟ أرجو التفصيل في المسألة إن كان ممكنا و شكرا 
الجواب



26-  السلام عليكم: انا طالب طب في جامعة دمشق ولكنني من لبنان(مسلم سني) وانا اسكن في المدينة الجامعية واسكن مع طالب لبناني(مسلم شيعي)زوهو دائما في الاختلافات بيننا ولكنني لا اعرف الرد لدرجة انني اقتنع في بعض الاحيان. ارجوا من فضيلتكم التكرم علي بما يجب ان اعمله. 
الجواب

 

 

الأجوبة

 

 

 -50 البنوك الإسلامية تتبع مبدأ البيع بالمرابحة ، والبنوك العامة تتبع مبدأ البيع بالوكالة وكلاهما جائزان في الفقه الإسلامي ، ولعلك تسأل هل ثمة ما يمنع شرعاً من تحديد الربح مسبقاً في العمل التجاري لإنصاف الأخصام ؟؟
والجواب لا يوجد نص في الكتاب أو السنة ينهى عن ذلك ، ولكن عموم قوله صلى الله عليه وسلم : أرأيت إن أخذته الجائحة بم يأخذ أحدكم مال أخيه؟ ينبغي أن يحملنا على وضع الشروط الضامنة لتحقيق العدل في اليبيع والشراء

 -49 إن الارتقاء بأجهزة الإعلام من الحالة العلمانية إلى الحالة الإسلامية لا يتم طفرة واحدة
أرجو دعاءكم لنتمكن من خدمة الإسلام ونشر الفضيلة

 -48 لا أشعر بذلك ، ربما كان ذلك في الماضي ، والحال الآن على مستوى طيب من المحبة ، وسيكون في المستقبل أفضل بإذن الله



47 -
إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم: حوالي ألف ليرة سورية وسطياً
لا يأثم المرء بحنث اليمين إن رأى غيرها خيراً منها
قال صلى الله عليه وسلم : إني والله إن شاء الله ، لا أحلف على يمين ثم أجد غيرها خيراً منها إلا فعلت الذي هو خير وكفرت عن يميني



46 -
مطلقاً هذه خرافات ، قال تعالى : إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ، إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون



45-
نحن في مشكلة في فهم الاتباع ، فإذا كان المقصود الاتباع الحرفي فأنا أدعوك أن لا تتبع في ذلك أحداً ، فالأمة أجمعت على ترك سنة النبي الكريم في عدد من المسائل منها : ما كان قبل العثة ، ومنها ما قام الدليل على اختصاصه به ، ومنها ما طرأ عليه الناسخ ، ومنها ما كان على مقتضى جبلته الشريفة ، بل أجمعوا على إيقاف العمل بسنن كثيرة ونصوص قرآنية متعددة منها سهم المؤلفة قلوبهم وهو نص قرآني وأوقفوا العمل بقطع السارق في زمن عمر وتركوا قسمة الأرض في الفاتحين أيضاً وذلك كله بخلاف ظاهر النص ، ولم يكن ذلك كفراً بالنص بل إيماناً به وحسن فهم لمقاصده ،
فالنبي يقول فيما أخرجه البخاري ومسلم : إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم أو شربة من عسل أو لدغة بنار وما أحب أن أكتوي.ومع ذلك فإن الأمة أحمعت على وجود ألف نوع مشروع للاستطباب غير الحجامة ولم يعتبروا ذلك خروجاً على النص، ولو كان علينا أن نقف عند ظاهر النص لكانت الأمة كلها زنادقة!!
فالمطلوب هو العمل بمنهج الراشدين من قادة الأمة وليس التزام خياراتهم التفصيلية ، أما تعيين الراشدين وتعيين مناهجهم فهذا ما تركه البيان النبوي للمسلم ليدركه ببحثه ودراسته ، وقد أطبقت الأمة على رشد أبي بكر وعمر وعثمان وعلي والحسن وعمر بن عبد العزيز وأضاف آخرون نور الدين الشهيد والله أعلم.


 

 -44 الحقيقة أنّ الزّواج والموت والأرزاق كلها تأتي الإنسان على قدر وعلم من الله تعالى، ولكنْ يجب أنْ يعتقد المؤمن أنّه سيأتيه ما قدّر له، وأنّ الله عزّ وجل كتب في علمه القديم مصائر العباد وأرزاقهم وأقدارهم والزّوجة من الرزق والزوج من الرزق وما قدر لماضغيك أن يمضغاه فلا بد أن يمضغاه.
وأَمْرُ الله تعالى للإنسان على نوعين:
أمرٌ للجوارح
أمرٌ للقلب
أما خطاب الجوارح فالإنسان مأمور بالسعي، مثلاً: في مسألة الزواج علينا أنْ نسعى ونبذل الجهد للبحث عن المرأة الصالحة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال النبي :
(
تنكح المرآة لأربع: لمالها وحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك(

وفي القرآن الكريم قال تعالى) يَا أَيُّها النَّاسُ اتقوا رَبَّكم الذي خَلَقَكُم مِن نَفْس وَاحِدة وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجها وَبَثَّ مِنْهَا رِجَالاً كَثيراً ونِساءً(
أما خطاب القلب فليس له عمل ظاهر وإنما محلّه سكينة الفؤاد، فالقلب مأمور بالرضا بما قسم الله عز وجل وأن يقول: الحمد لله الذي لا يُحْمَد على مكروه سواه، وأنا راض عن ربي، اقض ما أنت قاض يا ربّ، والله لا أسألك تأخير ما عجلت ولا تعجيل ما أخرت وأنا بحكمك راض على كل حال.
إذاً يمكننا القول ونحن مطمئنون بأن الأقدار التي كتبها الله عز وجل في سابق علمه هي التي حكمت وحتمت زواج كل رجل بالمرأة التي قسمت له ولكن لا يملك أي إنسان أن يحتج بهذه الأقدار إلا بعد وقوعها لأنه لم يطلع أحد على اللوح المحفوظ، قال تعالى) يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب( فإذا وقع القدر لم يعد هناك دور للسعي ويبقى دور القلب الذي عليه أن يرضى بحكم الله تعالى ويتعامل معه كقدر واقع.
ولهذا المعنى فإن الإنسان فيما يتصل بأمر الزواج مخير بالسعي مسير بالإدارة، فكل إنسان مخير بالسعي حسب طاقته ومسير بإرادة الله تعالى لأنه في النهاية لن يكون إلا ما قدره الحي القيوم.
لأن سوابق الهمم لا تخرق أسوار الأقدار



43-
الإسلام أسّس الأسرة على أساس القوامة قال تعالى) الرجال قوامون على النساء(
ومعنى قوامة الرجل على البيت أي أنّه مسؤول عن النفقة والبذل وسائر ما يتعرض له البيت في هذه الأحوال.
ولهذا المعنى فطاعة الزوج هي الواجبة على الزوجة فليس للمرأة حق واجب من الطاعة تفرضه على زوجها.
والشرع كان منطقياً فلابد للأسرة من سيد، واختار الله عز وجل أن يكون هذا السيد هو الرجل ولكن على الرجل أن لا يتعسف في استعمال حقه، فالرجل في الإسلام حاكم ديمقراطي يُصْغِي إلى الشُّورى، ولا يكلف الناس ما لا يطيقون وبالتالي تكون سيادته على البيت وقوامته لوناً من الخدمة التي تتطلبها الشرعية



42-
إن القوامة ليست مسألة سيادة جنس على جنس آخر وإنما هي مسألة تقتضيها طبيعة الأسرة المستقرة بأن يكون لهذه الأسرة رأس هو الرجل وينبغي أن يكون الرجل فاهماً لحقوقه ولواجباته، فواجب الرجل لا ينتهي عند الإنفاق وإنما حماية الأسرة والدار
بعض أهل العلم قالوا: إنّ القوامة من الخدمة فالرجل قيوم على الأسرة أي يخدمها لكن القوامة ليست حقاً إلهياً مقدساً فالشرع ينزعها من الزوج إذا ثبت أنه مفرط أو سفيه أو مبذر
أمّا إن ثبت بأنه فقير فلا تنزع منه القوامة فالفقر ليس عيباً بل يبقى الرجل على أعلى درجة من الاحترام



41-
الرسول فرض للمطلقة حق السكنى حتى تنتهي عدتها، واختلفوا في المطلقة المبتوتة التي لا رجعة لها هل لها حق السكنى أم لا؟
وكذلك النفقة تبقى قائمة إلى انقضاء العدة، أما بالنسبة للأولاد تبقى نفقتهم على الرجل سواء أقاموا عند الأم أم الأب حكم لازم وحتم أَمَرَ به القرآن.


 

40- عن عائشة رضي الله عنها عن النبي قال:
(
وجّهوا هذه البيوت عن المسجد ؛ فإِنِّي لا أحلُّ المسجد لحائضٍ ولا جنب).
لكن الفقهاء اختلفوا في تحديد المسجد فهل المسجد هو كل الأرض الموقوفة من سابع أرض إلى سابع سماء ؟
والآن توجد معاهد شرعية موجودة في أقبية المساجد، لذلك فهذه الحجرات والغرف الملحقة بالمساجد لها حكم حجرات النبي كانت موصولة بالمسجد بأبواب ولكن ليس لها حرمة المسجد، وكان النبي يبيت مع أهله وعياله ويصيبهن ما أصاب النساء لأن هذا الأمر كتبه الله على بنات حواء، أما حرم المسجد فلا تدخل إليه المرأة المسلمة وقت العذر.



39-
نأخذ بما ذهب إليه الحنفية بأنه يمكن للخاطب أن يرى من مخطوبته الوجه والكفين والقدمين.أما ما ذهب إليه الحنابلة بأنه يجوز عندهم أن يرى الأطراف الخمسة من المرأة حتى شعرها فلا نأخذ به إلا إذا توثقت الخطوبة وأيقنا أن مسألة الزواج منتهية ولكن يفضل أن يكون هذا بعد العقد.



38-
عن زيد خالد الجهني أنه قال: صلى بنا رسول الله صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء كانت من الليلة فلما انصرف أقبل على الناس فقال: ( هل تدرون ماذا قال ربكم؟ )
قالوا: الله ورسوله أعلم.
قال: ( أصبح من عبادي مؤمن وكافر، فأما من قال: مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب، وأما من قال: مطرنا نبوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب ) .
فهذا وصف خطير من النبي يصف به أولئك الذين ينسبون ما يجري في الحياة إلى أفعال الكواكب وهذا حرام شرعاً وهو من الكبائر



37-
هذا عين الربا التي حرمها الله عز وجل سواء كان المقرض فرداً أم بنكاً، ولكن عليك أولاً البحث عن الحلول المشروعة والاقتراض من القرض الحلال، وعندما تصل إلى حد الاضطرار فعند ذلك يكون إثمك في غيرك.ونقول لهذا المقرض سواء كان فرداً أم بنكاً بأي حق تأكل مال أخيك؟! فالمال الذي يأخذه الإنسان لإجراء عملية جراحية هل استثمره ؟! هل ربح منه شيئاً ؟! هل تعاظمت ثروته ؟! هذا هو الربا الحرام.وبالتالي إذا لجأ هذا الزوج إلى قرض الربا فالأمة بمجموعها آثمة ؛ لأنها ألجأته إلى قرض ربوي اضطراراً.



36-
عن ابن عباس رضي الله عنه قال: صلى رسول الله الظهر والعصر جمعاً، والمغرب والعشاء جمعاً من غير خوف ولا سفر.
قال أبو الزبير: فسألت سعيد لِمَ فعل ذلك؟ فقال: سألت ابن عباس كما سألتني، فقال: أراد أن لا يحرج أحداً من أمته .
وقال الإمام الشوكاني: يجوز الجمع بين الصلوات بشرط أن لا يُتخذ ذلك عادة.
ولكن أنصح العروس أن لا تأخذ بهذه الرخصة لأنها من أقدس ليلة في حياتها ولا يسرها أن تُكتب عند الله تعالى في هذه الليلة من الغافلات ولتكن ساعة من ساعات الطاعة والعبادة.



35-
إن السحر حرام وهو من الكبائر والساحر آثم وهو عاجز على أن يؤثر في المؤمن لا بخير ولا بشر.قال الإمام أبو حنيفة: لا حقيقة للسحر عندي، وقال الإمام الشافعي: السحر وسوسة وأمراض، وقال الإمام الرازي الجصاص -: لا يجوز أبداً نسبة أثر حقيقي ومادي للسحر في أحد.أما جمهور أهل السنة والجماعة قالوا: للسحر حقيقة ويؤثر لكنه يندفع بالمعوذات.إذاً فعلماء الفقه الإسلامي متفقون على أن السحر حرام وهو خرافة وشعوذة ويجب على الأمة الإسلامية أن تحاربه وتكافحه بكل الوسائل، بل إن فقهاء الشافعية ذهبوا إلى قتل الساحر إذا استمر في أذية الناس وإهانتهم، ويجب على المؤمن أن يلتزم هدي الله سبحانه وتعالى في أوامره وسننه في ابتغاء الأسباب ولا يتأثر بالسحرة، وأن الساحر ليس له سلطان على المؤمن إذا قرأ المعوذتين.وقد ورد في القرآن الكريم عن إبليس وهو شيخ السحرة - قال تعالى: ( أنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون)، وقال تعالى أيضاً:( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا) .



34-
في الفرائض لا يجوز، أما في النوافل فهذا من باب المكروه ؛ لأن الانشغال بالله سبحانه وتعالى ينبغي أن يعصمك عن كل شيء وهذا في الأحوال العادية، أما في حالة الضرورة "كموظف الإسعاف" هنا يجب أن يترك الصلاة ولو كانت فريضة



33-
عدة المرأة المطلقة طلاق غير بائن الطلاق الرجعي- ثلاثة حيضات أو ثلاثة قروء بما يعادل وسطياً ثلاثة أشهر كاملة، ويجب أن تمضيها في بيت الزوجية، قال تعالى:( لا تخرجهن من بيوتهن ولا يخرجن) وتبدأ العدة مباشرة من اللحظة التي يقع فيها الطلاق صحيحاً وبدون نية ولا عبرة لكتاب المحكمة وإنما العبرة للساعة التي يطلق بها الزوج.ونبين هنا أن المرأة في عدة الوفاة تعتد حيث شاءت، أما عدة الطلاق فيجب أن تعتد في بيت الزوجية، وإذا كان البيت ضيقاً وجب على الزوج الخروج منه



32-
الطلاق البدعي: هو كل طلاق بخلاف سنة النبي ص وهو حرام شرعاً ومن فَعَلَه فقد ارتكب إثماً وعليه توبة إلى الله سبحانه وتعالى.
واختلف الفقهاء في إيقاع الطلاق البدعي، فجمهور أهل السنة والجماعة على أنه يقع، وهناك أئمة في زماننا هذا يقول أن الطلاق البدعي لا يقع.
وأما الطلاق السني: هو أن يطلقها طلقة واحدة في طهر لم يجامعها فيه وأن يُشهِد على تطليقها.


31-
بالنسبة لإرضاع الصغير فالأصل أن المرأة تملك هذا الحق لكن إذا منعها زوجها فلا يجوز لها أن تعصيه وعليها أن تطيعه في هذا اللون من المعروف.وأما بالنسبة للتبرع بالدم فهناك حالتان:
حالة النفير العام: أي عندما يكون هناك عدو متسلط على الأمة ونحن في قتال معه، هنا يستنفر كل المؤمنين ولا طاعة لأحد في رد النفير فتخرج المرأة والرجل والكبير والصغير والحر والعبد ومن هذا الخروج التبرع بالدم.
أما في الحالة العادية: أي لا يوجد تلاقي مع العدو والأوضاع مستقرة فليس للمرأة أن تتبرع بالدم دون إذن زوجها، ما لم تتوقف حياة إنسان على تبرعها بالدم كأن يعلن أن مريض بالمشفى بحاجة إلى دم من نفس زمرة دمها ولم يوجد مَن يتبرع له عندها تُؤْجَر إن شاء الله إذا تبرعت لإنقاذ حياة إنسان:
ولكن إ ذا لم يأمر الزوج ولم ينه تبقى المسألة حقاً لها.



30-
الأصل أن القرض مع اشتراط الزيادة ربا حرام
في حالة المساكن التي تبيعها الدولة يكون العقد في الحقيقة بيعاً إلى أجل وهنا تجوز الزيادة على أنه بيع تقسيط
والله أعلم


29-
الزهراء من الزهر ، وسميت كذلك لحمرة كانت في وجهها وهي صفة جمال وكمال.



28-
لم يرد شيء عن النبي صلى الله عليه في قضاء الفوائت إذا طال العهد بها، ومن هنا وقع الاجتهاد في هذه المسألة، والذي نفتي به أن يستأنف المسلم الصلاة من جديد فالتوبة تجب ما قبلها وحقوق الله مبنية على المسامحة



27-
كفارة اليمين إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، ولا أظن أنك لا تقدر على ذلك وعندك أجهزة كمالية، وبتعدد اليمين بتعدد الحالة فعليك هنا إطعام أربعين مسكيناً أو كسوتهم ولا تبرؤ الذمة إلا بأداء ذلك أما الصوم قهو خاص بمن لم يملك ثمن الكفارة



26-
المسلمون أمة واحدة قال تعالى:( ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمناً)
وعلى المسلم أن يعيش في الهم الإسلامي الكبير خاصة في هذه الأيام الصعبة
قل لصاحبك هذه النصيحة الذهبية للعلامة البروجردي: من عاش في الهم الإسلامي خدم الإسلام وخدم طائفته، ومن عاش في الهم الطائفي أساء إلى الإسلام وأساء إلى طائفته.
والخلاف التاريخي بين الصحابة شيء نجى الله منه سيوفنا فلم نولغ فيه ألسنتنا؟؟

 

   
        

 

    

                                                                                                                                                                                      

مركز الدراسات الإسلامية بدمشق
هاتف: 4418402  فاكس: 4460665  ص.ب: 9616
E-mail:
hbshco@net.sy