English

   الصفحة الرئيسية   > أخبار الإسلام في سوريا

 

 

 

علماء سوريا يردون على الاتهامات الظالمة

 

قام علماء الشريعة في سوريا بالرد على حملة الاتهامات الظالمة التي أطلقتها قناة الجزيرة عبر أحد الشيوخ السعوديين حيث زعم أن سوريا تشجع الناس على التحول إلى التشيع بالمال الإيراني.

وقد أبدى علماء الشريعة ذهولهم من هذا الأسلوب القميء في إثارة الفتنة ووضع سوريا على السكة العراقية، وأوضحوا أن سوريا لم تكن يوماً في وارد الاصطفاف الطائفي الذي ابتكره الاحتلال في العراق وأدى إلى إحراق البلاد والعباد.

وأوضح العلماء أن استياء المشايخ في السعودية من بناء مزارات أهل البيت في دمشق والرقة ليس له ما يبرره،  فالشام مشهورة خلال تاريخها بمحبة أهل البيت وتعتبر أنشطة كهذه وفاء للحبيب الأعظم r وهذا قدر يشترك فيه سائر المسلمين وكذلك المسيحيون من أبناء هذا الوطن، منوهين بإقامة حفل كبير في الصيف الماضي للاحتفاء بالسيدة زينب في كنيسة محردة وسط سوريا.

وقد جاءت تصريحات علماء الشريعة في لقاء ضم علماء من السنة والشيعة والموحدين في سوريا في قاعة جمعية علماء الشريعة حضره عدد كبير من العلماء، فيهم الشيخ الدكتور عبد القادر الكتاني والشيخ منذر الدقر والدكتور محمود كفتارو، كما توالى على إصدار التصريحات في قناة العربية كل من العلماء الأفاضل منهم الشيخ عبد الله نظام والشيخ نبيل حلباوي والشيخ فضل الله غزال، وأكد الجميع على روح المحبة التي تسود المساجد في سوريا والرفض القاطع للاتهامات الظالمة الني تسيء إلى الوحدة الوطنية وتستند إلى أكاذيب ملفقة.

 

 

 


 

مركز الدراسات الإسلامية بدمشق
هاتف: 4418402  فاكس: 4460665  ص.ب: 9616
E-mail
:
drhabash@scs-net.org