English

   الصفحة الرئيسية   > لماذا هذا الموقع

 

لماذا هذا الموقع؟؟

       من أجل بناء أمة لا إكراه في الدين.

       من أجل إنجاز أمة تلتزم طريق الله : ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمناً.

       من أجل المصالحة بين الدين والعقل.

       من أجل معرفة الله سبحانه معرفة صحيحة، وإعلان لا إله إلا الله ، وفق الأهداف الآتية (التي تلخص مقاصد رسالة التجديد التي نشارك في إحيائها):  

       تصحيح العلاقة مع الله بحيث ترقى إلى رتبة العبادة بالمحبة والشوق ، ومعالجة الأوهام التي يتصورها بعض الظاهرية في الذات الإلهية من الظلم والعبث تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً.

       تصحيح الفهم السائد للنبوة بحيث يكون الأنبياء قادة الكفاح الإنساني، ومدارس للتربية والحكمة، ودراسة نجاحاتهم وإخفاقاتهم على قاعدة السنن الإلهية في الأرض، والتأكيد على دور الأنبياء في إرشاد الناس إلى السنن الاجتماعية والسياسية والكونية، ومواجهة الغلو السائد في فهم النبوة والذي يحول دون التعامل الواقعي لرسالة الأنبياء في الكفاح الإنساني.

       التأكيد على الأخوة الإنسانية، والبحث عن المشترك بين الناس، في مختلف اتجاهاتهم الفكرية والسياسية والاجتماعية، وخاصة أبناء الوطن الواحد، على أساس القاعدة الذهبية: الخلق كلهم عيال الله وأحب الخلق إلى الله أنفعهم لعياله.

       فك الاشتباك بين العقل والنص عن طريق منح النص ظروفه المكانية والزمانية: أسباب النزول وأسباب الورود، وإحياء وسائل العلماء المجتهدين في التعامل مع النص من خلال تخصيص العام وتقييد المطلق وتأويل الظاهر والتوقف في النص وغيرها من الوسائل التي تجعل النص نوراً يقتدي به المهتدون وليس غلاً يحول دون ضياء العقل ونوره.

       فتح منجم الفقه الإسلامي بكافة مذاهبه وتياراته التي تمثل أصدق تدوين للعقل الإسلامي في فترة النهوض الحضاري، والدعوة للاقتباس منه والاستنارة به وفق احتياجات الأمة.

       إحياء مقاصد الإسلام الكبرى ومنحها دوراً حقيقياً في التشريع، وقد اخترتها في عشرة عناوين: التوحيد والعدل والخير والحب والجمال والعفاف والطهارة والحرية والمساواة والشورى وحسن الخلق.

       فتح الحوار الإسلامي الإسلامي بأطيافه الجديدة من سنة وشيعة وظاهرية ومؤولة، وصوفية وسلفية، وأصولية وعلمانية، واتجاه إسلامي واتجاه قومي.

       التنبيه إلى المشترك بين أبناء الأنبياء خاصة بين المسلمين والمسيحيين، واستثمار هذا التقارب لمواجهة أخطار العولمة ومطامع الاستكبار العالمي، على أساس أنهما الديانتان الأعظم في الأرض.

  

نأمل أن نكون عند حسن ظنكم، في بناء المجتمع والحياة.

مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق

                د. محمد الحبش

 

مركز الدراسات الإسلامية بدمشق
هاتف: 4418402  فاكس: 4460665  ص.ب: 9616
E-mail:
hbshco@net.sy